الأنسولين والجلوكاجون

88

دعونا نتعرف على هرمون الأنسولين والجلوكاجون ومبدأ عملهما في الآتي:

الأنسولين والجلوكاجون

يقوم هرمون الأنسولين والجلوكاجون معًا بموازنة مستوى السكر في الدم والحفاظ عليه عند المستوى الطبيعي ؛ لحماية الإنسان من تلف الأعصاب الناجم عن ارتفاع نسبة السكر في الدم ولمنع أي مضاعفات أخرى.

  • هرمون الأنسولين

يُعرَّف الأنسولين بأنه هرمون يفرزه البنكرياس عندما ترتفع مستويات السكر في الدم. لتقليل نسبته ومنع حدوث مضاعفات في الارتفاع ، فإنه يؤثر أيضًا على عملية تكوين الدهون في الجسم وينظم عمل الإنزيمات الأخرى.

  • هرمون الجلوكاجون

الجلوكاجون هو أيضًا هرمون يفرزه البنكرياس ، ويساعد في حل مشكلة نقص السكر في الدم ، لأنه يزيدها. للمحافظة على صحة الجسم والعضلات.

كيف يعمل الأنسولين والجلوكاجون؟

يتفاعل الأنسولين والجلوكاجون في طريقة عملهما على النحو التالي:

  • مبدأ عمل الأنسولين

يحتاج الجسم إلى الجلوكوز لإنتاج الطاقة ، ولكن بدون هرمون الأنسولين لا يمكن للجسم الاستفادة منه ، لأن الأنسولين يساعد الجلوكوز في دخول الخلايا وتحويلها إلى طاقة.

يعتبر انخفاض مستوى الأنسولين في الدم علامة على ارتفاع مستويات السكر ، مما يحفز الكبد على تحويل الجلوكوز إلى وحدة بناء من السكر ، ما يسمى بالجليكوجين. والجليكوجين هو مخزن للطاقة يتم استخدامه عند الحاجة.

  • مبدأ عمل الجلوكاجون

يساعد هرمون الجلوكاجون في تعويض انخفاض السكر في الدم من خلال ثلاث عمليات:

  • إرسال إشارة إلى الكبد لتفكيك لبنة الجليكوجين وتحويلها إلى جلوكوز في الدم.
  • يمنع الكبد من امتصاص الجلوكوز من الدم وتخزينه.
  • يساعد الجلوكاجون أيضًا في استخراج الجلوكوز من الأحماض الأمينية ونقله عبر الدم.

أسباب ارتفاع الأنسولين والجلوكاجون

يتواجد كل من الأنسولين والجلوكاجون في المستوى الطبيعي في الجسم ، وهناك أسباب معينة تؤدي إلى ارتفاع مستوياتهما.

  • أسباب ارتفاع هرمون الأنسولين في الجسم

هناك عدة أسباب رئيسية لارتفاع مستوى هرمون الأنسولين في الدم ، وهي:

  • مقاومة الأنسولين: تحدث مقاومة الأنسولين عندما لا يستجيب الجسم للأنسولين الذي يفرزه البنكرياس ، مما يحفزه على إفراز المزيد من الأنسولين.
  • وجود ورم نادر في خلايا البنكرياس المسؤولة عن إفراز الأنسولين.
  • نمو الخلايا التي تفرز الأنسولين أكثر من الطبيعي.
    • أسباب ارتفاع سكر الدم بالجسم

    هناك عدة أسباب لارتفاع مستوى هرمون الجلوكاجون في الدم ، من أهمها:

  • ورم خلايا ألفا المسؤول عن إفراز الجلوكاجون في البنكرياس.
  • التهاب البنكرياس الحاد؛
  • تجربة ضغوط جسدية كبيرة.
  • مرض ضخامة النهايات.
  • متلازمة كوشينغ.
  • التليف الكبدي.
  • التهاب الكبد المزمن.
  • مشاكل الكلى المزمنة.
  • أعراض ارتفاع مستويات الأنسولين والجلوكاجون في الدم

    للأنسولين والجلوكاجون أعراض مختلفة ، فلنتعرف على كل منهما:

    • أعراض ارتفاع الأنسولين في الدم

    هناك أعراض تظهر عندما يكون الأنسولين مرتفعًا في الدم ، وهي:

    • زيادة الوزن.
    • اشتهاء السكر.
    • الشعور المستمر بالجوع.
    • ضعف التركيز.
    • ليشعروا بالقلق
    • التعب والإرهاق.
    • أعراض ارتفاع الجلوكاجون في الدم

    هناك أعراض مميزة لارتفاع نسبة الجلوكاجون في الدم ، ومن أهمها:

    • انفجار.
    • الاسهال.
    • فقدان الوزن؛
    • آلام في المعدة.
    • فقر الدم.

    نصائح غذائية للحفاظ على مستويات الأنسولين والجلوكاجون الطبيعية

    فيما يلي بعض النصائح الغذائية للحفاظ على مستويات السكر في الدم:

    1. أكل المكسرات

    تساعد الدهون الصحية الموجودة في المكسرات مثل اللوز والجوز والفستق على تأخير امتصاص السكر في مجرى الدم ، ولكن يجب تناول كميات محددة من المكسرات لتجنب زيادة الوزن ، حيث ينصح بتناول ستة حبات من اللوز في اليوم.

    2. تناول الحبوب

    تحتوي الحبوب مثل الشوفان والشعير على الألياف ، مما يؤخر الهضم ويزيد الشعور بالامتلاء ، لكن تذكر أن الحبوب عبارة عن كربوهيدرات يمكن أن تزيد السكر في الجسم ولكنها أقل من الكربوهيدرات المهدرجة.

    3. تجنب تفويت وجبة

    عندما تنسى تناول إحدى الوجبات الرئيسية ، فهذا يؤدي إلى زيادة كمية الطعام المستهلكة في الوجبة الأخرى ؛ هذا يسبب تقلبات في مستويات السكر في الدم.

    4. تجنب شرب الكحول على معدة فارغة

    عندما تشرب الكحول في وقت مبكر من اليوم ، يؤدي ذلك إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.

    Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.