الآثار الضارة للزعتر: اعرفها

72

ينتمي الزعتر (الغدة الصعترية الشائع) من عائلة عشبة النعناع ، ويأتي الاسم العلمي للزعتر من مصطلح لاتيني يعني الدخان ، وهو الاسم الذي قد اكتسبه الزعتر بسبب الرائحة العطرية القوية التي ينبعث منها ، خاصة عند حرق أعواده وأوراقه.

فيما يلي نتعرف على الآثار الضارة للزعتر وبعض المعلومات المهمة في هذا الصدد.

زعتر ضار

فيما يلي قائمة بأهم عيوب الزعتر المحتملة:

1. اضطرابات الجهاز الهضمي

يمكن أن يسبب تناول كميات كبيرة من الزعتر في الفم مجموعة متنوعة من الاضطرابات الهضمية ، لذلك من الأفضل تناول هذا النوع من الأعشاب باعتدال.

بعض الاضطرابات الهضمية التي يمكن أن تنتج عن تناول الزعتر أو تناول شاي الزعتر على وجه الخصوص هي: الغثيان والقيء وآلام المعدة.

2. يحدث رد فعل تحسسي

في بعض الحالات ، يمكن أن يسبب الزعتر والمنتجات المصنوعة منه رد فعل تحسسي ، وهذا النوع من حساسية الطعام يظهر غالبًا لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه بعض الأعشاب التي تنتمي إلى عائلة الفم ، مثل: الأوريجانو.

3. الصداع النصفي المنبه

يحتوي الزعتر بشكل طبيعي على بعض المركبات التي تعتبر محفزات طبيعية للصداع النصفي ، مثل: الثيمول ، لذلك من الأفضل تجنب الزعتر وتجنب بعض المنتجات الغذائية التي تحتوي على الزعتر إذا كنت تعاني من الصداع النصفي.

وتجدر الإشارة إلى أن تركيز المواد المحفزة للصداع النصفي يكون أعلى في زيت الزعتر على وجه الخصوص ، في حين أن بعض المنتجات الغذائية الأخرى التي تحتوي على الزعتر قد تحتوي على تركيزات أقل من هذه المواد.

4. تهيج الجلد

يمكن أن يؤدي التطبيق الموضعي لبعض منتجات الزعتر على البشر ، مثل زيت الزعتر الأساسي ، إلى مجموعة من المضاعفات المحتملة لدى البعض ، مثل: احمرار الجلد والطفح الجلدي والحكة.

غالبًا ما يرتبط حدوث هذا النوع من الأعراض باستخدام زيت الزعتر الأساسي غير المخفف وتطبيقه مباشرة على الجلد ، لذلك يوصى دائمًا بتخفيف زيت الزعتر بزيوت حامل واحدة قبل الاستخدام. زيت على منطقة صغيرة من الجلد أولاً لمراقبة رد فعل الجلد تجاهه.

5. قضايا النزيف

يحتوي الزعتر على مركبات طبيعية يمكن أن تبطئ من سرعة عمليات تخثر الدم في الجسم ، لذلك من أجل تجنب هذا النوع من الأضرار المحتملة للزعتر ، فمن الأفضل الالتزام بما يلي:

  • تجنب الزعتر إذا كنت ممن يعانون من أمراض النزيف.
  • تجنب الزعتر تمامًا لمدة أسبوعين قبل أي عملية جراحية لتقليل مخاطر النزيف أثناء وبعد الجراحة.

6. المضاعفات التي تصيب المرأة الحامل

إن استخدام زيت الزعتر الأساسي على وجه الخصوص يمكن أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات للمرأة الحامل ، حيث أن هذا الزيت من الزيوت الطبيعية التي يمكن أن تساعد في تنشيط الدورة الشهرية وتنظيم الدورة الشهرية ، لذلك قد لا يكون استخدام هذا الزيت للحامل فكرة جيدة.

من العيوب المحتملة لزيت الزعتر للحوامل أنه يمكن أن يسبب التأثيرات التالية:

  • تشجيع الإجهاض.
  • تحفيز الولادة المبكرة.

لذلك ، لتجنب هذا النوع من الأضرار المحتملة للزعتر ، فمن الأفضل تجنب استخدام زيت الزعتر أثناء الحمل تمامًا.

7. عيوب أخرى

يمكن أن يكون للزعتر ومنتجاته المختلفة عيوب أخرى ، وإليك بعض العيوب الإضافية للزعتر:

  • من خلال مضاعفة تأثير أنواع معينة من الأدوية ، مثل مميعات الدم ، يمكن أن يؤدي تناول الزعتر مع هذا النوع من الأدوية إلى سهولة التعرض للنزيف والكدمات.
  • تفاقم بعض الأمراض ، لأن الزعتر يحتوي على مركبات ذات تأثير مشابه لتأثير هرمون الاستروجين في الجسم ، لذا فإن تناول الزعتر يمكن أن يؤدي إلى تفاقم بعض الأمراض المرتبطة بالهرمونات ، مثل: سرطان الرحم ، وسرطان الثدي ، والأورام الليفية الرحمية. .
  • عيوب أخرى مثل: تحفيز ارتفاع ضغط الدم ، أوجاع الرأس.

فوائد الزعتر

بالرغم من عيوب الزعتر التي ذكرناها أعلاه إلا أن للزعتر العديد من الفوائد المحتملة مثل:

  • تحسين الهضم وتحسين حالة الأشخاص الذين يعانون من بعض مشاكل الجهاز الهضمي ، مثل: الإسهال ومتلازمة القولون العصبي.
  • تحسين صحة الشعر والوقاية من بعض المشاكل الصحية التي يمكن أن تؤثر عليه مثل: قشرة الرأس والقمل.
  • تحسين صحة الجهاز التنفسي ، حيث يحتوي الزعتر على مركبات قد تساعد في علاج أو تخفيف الأعراض المصاحبة للحالات الصحية التالية: الجفاف ، وحكة الحلق ، واحتقان الصدر ، والربو.
  • العلاج والوقاية من بعض مشاكل الجلد مثل: حب الشباب والطفح الجلدي والندبات.
  • تقليل مخاطر الاصابة بسرطان القولون والوقاية من سرطان الثدي.
  • فوائد أخرى مثل: تحسين صحة القلب ، ومنع أنواع معينة من البكتيريا والفطريات ، وتقوية الدورة الدموية ، والحفاظ على صحة العين ، وتخفيف التوتر ، وفقدان الوزن ، وتسكين آلام الدورة الشهرية ، وتقوية المناعة.

أهم المعلومات عن الزعتر

يمكن استخدام الزعتر بطرق مختلفة. يمكن معالجة الزعتر على النحو التالي:

  • نوع من التوابل يمكن أن يضيف نكهة ممتعة للأطعمة.
  • عشب طبي له العديد من الفوائد المحتملة.

يحتوي نبات الزعتر على العديد من المركبات والعناصر الغذائية التي تمنحه خصائص علاجية طبيعية ، وإليك بعض الفوائد المحتملة للزعتر: تخفيف الإسهال ، وعلاج بعض مشاكل الجهاز التنفسي ، وتخفيف بعض مشاكل الجلد.

يمكنك الحصول على الفوائد المحتملة من الزعتر باستخدام الزعتر الطازج أو المجفف أو باستخدام زيت الزعتر الأساسي.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.