الآثار الجانبية لجراحة التجميل: تعرف عليها

66

يخضع ملايين الأشخاص لعمليات التجميل كل عام ، وتتنوع مواقع التجميل من تغيير مظهر الجسم إلى عمليات جراحية معينة يتم إجراؤها لأسباب طبية بعد الحوادث الخطيرة. لذلك في هذا المقال سوف نسلط الضوء على بعض مضاعفات وأضرار الجراحة التجميلية وكيف يمكن تجنبها:

أهم عيوب الجراحة التجميلية

ينقسم الضرر الناتج عن عمليات التجميل إلى نوعين ، على النحو التالي:

1. الضرر المادي

قبل ذكر أضرار الجراحة التجميلية ، تجدر الإشارة إلى أن هذه المخاطر لا تحدث بالضرورة ، بل هي مضاعفات تتكرر في كثير من الناس ، وليس كلهم.

إن أهم أضرار مستحضرات التجميل الجسدية المحتملة هي:

  • ظهور كدمات وضعف العضلات وتهيج الجلد في منطقة الحقن عند حقن البوتوكس بالوجه أو أي منطقة من الجسم بالبوتوكس.
  • إن انحراف الحاجز الأنفي ، وتضييق الممرات الأنفية العلوية والسفلية ، وإصابة القناة الدمعية ، وضعف حاسة الشم ، كلها من المضاعفات المحتملة التي تحدث بعد عملية تجميل الأنف.
  • ظهور جلطة دهنية أثناء عملية شفط الدهون ، أي الخلايا الدهنية التي تنتقل مع الدم حتى تسد شرايين الرئتين وتتسبب في انخفاض ضغط المريض والشعور بضيق التنفس ، وهي مادة تجميلية نادرة. أضرار الجراحة ، لكنها خطيرة للغاية.
  • نزيف حاد في العمليات التجميلية الكبرى ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة إذا لم يعالج المريض على الفور ، ويمكن أن يسبب فقر الدم.
  • حساسية من أدوية التخدير مثل: المسكنات وبعض المضادات الحيوية مثل: الأسبرين ومرخيات العضلات والأنسولين.
  • تحدث الذبحة الصدرية بسبب ارتفاع ضغط الدم أو تغيرات في نظم ضربات القلب ، ويمكن أن تحدث إذا كان الشخص الذي يخضع لجراحة تجميلية يعاني من مشاكل في القلب أو يعاني من زيادة الوزن.
  • تتعرض الأعصاب للتلف أو القطع أثناء العملية ، مما يؤدي لاحقًا إلى عدم القدرة على إظهار تعابير الوجه المختلفة.

2. الضرر النفسي والاجتماعي

الأضرار النفسية والاجتماعية المحتملة لجراحة التجميل هي:

  • تنفق الكثير من المال لأننا نعلم أن هذه العمليات لها تكلفة مادية عالية.
  • الإدمان على الجراحة التجميلية مما يعني حضورها من حين لآخر مما يهدد الحياة.
  • إنعزال الشخص عن بيئته مما قد يسبب له الحزن أو الاكتئاب ، لأن الجراحة التجميلية تستغرق وقتاً طويلاً للتعافي.

كيفية تجنب أضرار عمليات التجميل

لتقليل الآثار السلبية لجراحة التجميل يجب اتباع الاحتياطات والنصائح التالية:

1. اختر طبيباً ذا خبرة واسعة وسمعة معترف بها

يجب التأكد من أن الطبيب معتمد رسميًا ويحمل رخصة لمزاولة المهنة ، وليس ذلك فحسب ، بل يجب أن يكون من الأطباء المعروفين بتميزهم في هذا المجال.

2. إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية

يجب أن يخضع المريض لفحوصات كاملة وأشعة سينية ضرورية لتجنب المضاعفات المحتملة ، مع ضرورة مراجعة التاريخ الطبي بأكمله.

3. اتبع جميع التعليمات الطبية

يجب على المريض الالتزام بكافة التعليمات الطبية حفاظاً على سلامته وتقليل الضرر الناتج عن عمليات التجميل أثناء أو بعد العملية.

4. التحضير للعملية

يجب على الطبيب تقديم إجابات لجميع الطلبات والأسئلة التي يحتاجها المريض ، وذلك لمعرفة كل التفاصيل التي سيخوضها أثناء وبعد العملية.

نصائح مهمة لمن يريد الخضوع لعملية تجميل

أحيانًا يكون التعرض للضرر الناتج عن الجراحة التجميلية أمرًا لا يمكن السيطرة عليه ، خاصة إذا أجريت العملية بهدف ترميم أعضاء الجسم المختلفة بسبب:

  • عيوب خلقية.
  • التشوهات الناتجة عن التعرض لحادث مثل: زراعة الأطراف ، وعلاج الجروح العميقة ، وعلاج مشكلة الشفة الأرنبية.

ولكن إذا كان الهدف تجميليًا بحتًا دون ضرورة ، فإن النصيحة هي الابتعاد عن الجراحة التجميلية تحسبًا للمضاعفات التي نوقشت سابقًا.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.