احتباس الغازات: مضاعفات يجب الانتباه إليها

59

ينزعج بعض الناس من وجود الغازات في البطن ويضطرون إلى كبتها لتجنب المواقف المحرجة ، لكن هذا خطأ لأن احتباس الغازات يؤدي إلى الكثير من الضرر.

الآثار الجانبية ومضاعفات حبس الغازات

تعرف على أهم الآثار الصحية السلبية لاحتجاز الغاز في المجالات التالية:

1. الإحساس بألم في البطن

عندما يحبس الغاز ، ستشعر بتقلصات شديدة وألم في بطنك بينما يحاول الجسم طرده ، لكنك تقاوم هذا الإجراء.

يتواجد الألم في مناطق مختلفة من البطن لتصل إلى الأمعاء والقولون ، ويختلف الإحساس بالألم على النحو التالي:

  • يمكن أن يمتد الألم الناجم عن تراكم الغازات على الجانب الأيسر من القولون إلى الصدر ، مما قد يجعلك تعتقد أنه ألم نوبة قلبية.
  • يمكن للغازات التي تتجمع في الجانب الأيمن من القولون أن تسبب ألمًا مشابهًا لألم التهاب الزائدة الدودية أو حصوات المرارة.

لذلك ، تحتاج إلى البحث عن أي طريقة للتخلص من الغازات وعدم الوقوع في شرك.

2. انتفاخ البطن

يؤدي احتباس الغازات إلى تراكمها والضغط على البطن مما يؤدي إلى الانتفاخ حتى التخلص من هذه الغازات.

في حالة الانتفاخ ينصح بشرب المشروبات العشبية التي تساعد على التخلص من الغازات والانتفاخات.

3. عسر الهضم

عندما يحدث انتفاخ البطن ، فإنه يتسبب في آثار سلبية على وظائف الجهاز الهضمي ويؤدي إلى صعوبة في الهضم.

4. صعوبات التنفس

لا يقتصر تأثير حبس الغازات على منطقة البطن فقط ، بل يمكن أن يؤدي إلى ألم في الصدر وصعوبة في التنفس ، بسبب ضغط الغاز على منطقة الحجاب الحاجز.

يوصى بمحاولة ممارسة التنفس العميق مما يساعد على تهدئة آلام الصدر وتنظيم التنفس.

5. ألم في الساقين

يمكن الشعور بألم الساق عند احتجاز الغازات لأنها تسبب ضغطًا على أسفل البطن.

وتزداد فرص ألم الساق إذا تم حصر الغازات بشكل متكرر ولفترة طويلة.

6. ألم في أسفل الظهر

يمكن أن يؤدي احتباس الغازات إلى ألم في أسفل الظهر بسبب الضغط على المستقيم والالتهابات في هذه المنطقة.

7. كثرة التجشؤ

الاحتفاظ بالغاز لا يجعله يختفي. قد تجعلك الغازات التي تسبب الغازات أكثر عرضة للتجشؤ.

8. التهاب الرتج

يزيد احتباس الغازات بشكل متكرر من احتمالية تشكل الجيوب الهوائية في الجهاز الهضمي ، وإذا أصيبت هذه الجيوب الهوائية بالعدوى أو الالتهاب ، فقد تصاب بالتهاب الرتج.

طرق تقليل الشعور بالغازات

لتجنب هذه الآثار السلبية للغاز ، يوصى بالقيام بما يلي:

  • تقليل الأطعمة الغازية: والتي تشمل الكرنب والبروكلي والبصل واللفت والفجل وكذلك البقوليات ، حيث أن الكثير منها يسبب الغازات.
  • كل ببطء في الواقع ، الأكل بسرعة يجلب كميات مفرطة من الهواء مع الطعام ، وبالتالي الغازات.
  • تجنب المشروبات الغازية: حيث أنه من الأسباب الرئيسية للغازات وتشنجات البطن.
  • التبرز حسب الحاجة: ولا تؤخر حركة الأمعاء لأن ذلك سيؤدي إلى غازات واحتباس غازات وألم في البطن وإمساك.
  • الطبخ الصحي: لتقليل مخاطر الغازات ، يوصى بغلي أو سلق أو بخار الطعام بدلاً من الأطعمة المقلية والمقلية.
  • لا تأكل الكثير من الأطعمة الدسمة: في حالة تناول الأطعمة الدسمة يجب عدم زيادتها ، والأفضل استبدالها بأطعمة خفيفة وصحية خاصة في المساء.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.