إزالة الشعر: أهم النصائح

51

الشمع هو أحد أكثر الطرق استخدامًا لإزالة الشعر الزائد عند النساء. إنها طريقة سهلة وآمنة وغير مكلفة وصحية تجعل البشرة تبدو نظيفة ومشرقة لفترة طويلة.

إلا أن بعض النساء وخاصة ذوات البشرة الحساسة قد يعانين من مشاكل مثل الألم والتهيج واحمرار الجلد وحتى نمو الشعر تحت الجلد أو التهاب بصيلات الشعر وغيرها من المشاكل والآثار الجانبية.

نصائح مهمة لإزالة الشعر

فيما يلي أهم النصائح التي يجب اتباعها لتجنب أي آثار جانبية سلبية أثناء إزالة الشعر بالشمع:

1. انتبه لطول الشعر أولاً

عند إزالة الشعر بالشمع يجب الحرص على أن يكون طول الشعر مناسبًا أي أنه يتراوح بين 1/4 و 3/4 سم لا أكثر ولا أقل حتى تتمكن من إزالته بالشمع دون تهيج. أو تقشر الجلد.

إذا كان الشعر أطول من ذلك ، فأنت بحاجة إلى قص أطراف الشعر بالمقص وإعطائه الطول المناسب لتجنب الألم.

2. إزالة الشعر عكس اتجاه النمو

قم بإزالة الشعر عكس اتجاه الشعر ، فهذا سيجعل العملية أسهل وأسرع ، وتأكد من أن درجة حرارة الشمع مناسبة حتى لا تحرق بشرتك عند إزالة الشعر بالشمع.

لا ينصح بتكرار عملية الإزالة في نفس المنطقة أكثر من مرة ، فقد يتسبب ذلك في تهيج الجلد أو تقشره.

3. تجنب إهمال تقشير الجلد

قشري الجلد بانتظام لمنع نمو الشعر تحت الجلد ، واستخدمي الإسفنجة عند الاستحمام وافركي المنطقة الحساسة والإبطين والساقين لمنع نمو الشعر تحت الجلد.

تعتبر عملية التقشير مهمة قبل وبعد عملية إزالة الشعر لأنها تزيل الخلايا الميتة وتساعد على إزالة بعض الشعر الموجود تحت الجلد مما يجعل عملية إزالة الشعر أسهل وأكثر كفاءة.

يمكنك الاعتماد على مقشرات طبيعية من المنزل ، مثل: مزيج من السكر الناعم مع الليمون أو زيت الزيتون أو زيت جوز الهند.

4. تجنب استخدام أدوات قص الشعر للشعر غير النامي

لا ننصح باستخدام الملقط والقيام به بدون عملية التعقيم المناسبة ، حيث يمكن أن يسبب التهاب بصيلات الشعر والجلد.

وننصحك بالذهاب لمقابلة طبيب الجلدية ليصف لك أنسب دواء لعلاج هذه الحالة ، عندما ينمو الشعر تحت الجلد ، وحسب الحالة.

5. تجنب استخدام الكريمات بعد إزالة الشعر مباشرة

تجنب استخدام المرطبات والكريمات التي تحتوي على نسبة عالية من المواد الكيميائية والعطور على الجلد مباشرة بعد عملية إزالة الشعر ، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى احمرار وتهيج الجلد وخاصة للبشرة الحساسة.

بعد إزالة الشعر بالشمع ، تصبح البشرة أكثر حساسية وتبقى المسام مفتوحة وأكثر عرضة للالتهابات ، لذلك ننصحك باستخدام مواد طبيعية مرطبة ومهدئة ، مثل: جل الصبار أو زيت الزيتون أو زيت جوز الهند.

6. الابتعاد عن الشمع في هذه الحالات

ننصحك بتجنب استخدام طريقة إزالة الشعر بالشمع واستشارة أحد المتخصصين لمعرفة أفضل طريقة لك إذا كنت:

  • كنت تعاني من جروح أو حروق شمس.
  • لديك بشرة حساسة.
  • كنت تستخدم أدوية خاصة مثل: أدوية حب الشباب.
  • تريد إزالة الشعر من المناطق التي تكثر فيها الشامات.

فوائد الصبح

قد يكون الشمع طريقة غير مرغوب فيها للكثيرين لأنه مؤلم ، خاصة في المناطق الحساسة ، لكن آثاره طويلة المدى قد تكون أفضل من الخيارات الأخرى ، مثل: شفرة الحلاقة أو كريمات إزالة الشعر أو ماكينة الحلاقة أو حتى الليزر.

وتتعدد فوائد إزالة الشعر بالشمع ، ومنها ما يلي:

  • تأثير طويل الأمد يتراوح من 3 إلى 6 أسابيع.
  • ترك الجلد نظيفًا ليس فقط من الشعر ولكن أيضًا من الخلايا الميتة.
  • بدأت بصيلات الشعر تضعف وأصبح الشعر أرق وأخف وزنا عند استخدامه مع مرور الوقت.
  • استخدام الشمع المتكرر يجعله أقل إيلامًا وأسهل.

عيوب الصبح

يمكن أن يأتي الشمع بعدد من السلبيات ، بما في ذلك ما يلي:

  • تشعر ببعض الألم.
  • ظهور احمرار وتهيج خاصة للبشرة الحساسة.
  • ظهور الطفح الجلدي لمدة يوم أو أكثر.
  • عدوى في المناطق التي تضرر فيها الجلد بواسطة الشمع.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.