أهم شيء يجب أن تعرفه عن تنظير الحنجرة

69

يستخدم منظار الحلق (تنظير الحنجرة) لعدة أمور ، مثل: الكشف عن الأمراض وعلاج الصعوبات التي يواجهها المريض. في هذه المقالة سوف نتعرف على فوائدها والمزيد:

منظار الحلق

تنظير الحنجرة هو إجراء طبي يستخدمه الأطباء لفحص الحنجرة والأحبال الصوتية والأجزاء القريبة من مؤخرة الحلق. لأنه يمنحهم رؤية واضحة ومقربة للحلق والحلق ، حيث يستخدم الأطباء منظار الحنجرة للتأكد من أن الحلق سليم وأن الحبال الصوتية التي تسمح لك بالتحدث سليمة.

فيما يلي بعض الأسباب التي تجعلك تستخدم منظار الحنجرة:

  • اكتشف سبب السعال أو التهاب الحلق.
  • إزالة الأشياء العالقة في الحلق.
  • خذ قطعة من الأنسجة المحيطة للفحص المجهري.
  • فحص الحلق لأن المريض يعاني من إحدى الأعراض التي تدل على احتمال وجود مشكلة صحية خطيرة مثل: السرطان.
  • تواجه صعوبة في التنفس أو البلع.
  • ألم مستمر في الأذن.
  • لتسهيل إدخال الأنبوب في القصبة الهوائية أثناء التخدير العام أو الإنعاش القلبي الرئوي.

الخطوات التي يتم اتخاذها قبل إجراء تنظير الحنجرة

اعتمادًا على حالة المريض ، قد يقرر الطبيب الإجراءات التالية:

  • الأشعة السينية أو اختبارات التصوير الأخرى قبل التنظير الداخلي.
  • يجب على المريض التوقف عن تناول بعض الأدوية والمكملات الغذائية والأعشاب والفيتامينات لفترة معينة قبل إجراء التنظير تحت إشراف الطبيب.
  • لا تأكل أو تشرب أي شيء قبل العملية إذا كان المريض سيخضع لتخدير عام.

ماذا يحدث بعد تنظير الحنجرة؟

فيما يلي أهم الأشياء التي تحتاج إلى معرفتها بعد الخضوع لفحص تنظير الحلق:

  • يخضع المريض للمراقبة للتأكد من عدم حدوث أي مضاعفات بعد تنظير الحنجرة ، وقد يصاب المريض بخدر في الفم والحلق لبضع ساعات لا يستطيع خلالها الأكل أو الشرب حتى يختفي الخدر.
  • إذا أجريت العملية داخل عيادة الطبيب ، فسيتمكن المريض من الخروج بعد بضع ساعات.
  • يجب أن يكون المريض مصحوبًا بحالة صحية غير مستقرة بعد هذا الإجراء.
  • قبل مغادرة المريض يجب أن تعطيه الممرضة التعليمات التي يجب عليه اتباعها في المنزل.

مضاعفات تنظير الحنجرة

من النادر حدوث مضاعفات بعد تنظير الحنجرة لأنها عملية آمنة ، لكن هذا لا يمنع حدوث بعض المضاعفات النادرة ، وهي كالتالي:

  • ألم أو انتفاخ في الفم أو اللسان أو الحلق.
  • نزيف الحلق.
  • بحة في الصوت.
  • القيء.
  • يعاني من التهاب الحلق.

طرق تنظير الحنجرة

تتعدد طرق تنظير الحنجرة وهي كالتالي:

  • تنظير الحنجرة المباشر

وهو النوع الأكثر استخدامًا ، وخلال هذه الطريقة يمكن للطبيب استخدام عدة أنواع من مناظير الحنجرة حسب سبب الإجراء الطبي ، وهناك منظار حنجرة مرن يحتوي على ألياف بصرية أو منظار داخلي صلب.

وتجدر الإشارة إلى أن منظار الحنجرة يتكون من أدوات رفيعة وطويلة متصلة بضوء وعدسة وكاميرا فيديو صغيرة في نهايته.

يتم إدخال المنظار عن طريق الأنف أو الفم أو أسفل الحلق وتستغرق العملية 45 دقيقة ويحتاج المريض إلى تخدير عام.

  • تنظير الحنجرة غير المباشر

إنه إجراء طبي بسيط يمكن للطبيب إجراؤه في عيادته أثناء استيقاظ المريض ، وأحيانًا مع خدر مؤخرة الحلق.

يلجأ الطبيب إلى ارتداء غطاء رأس متصل به ضوء ساطع حتى يتمكن من تسليطه على الجزء الخلفي من الحلق ، مع مرآة صغيرة بزاوية مثبتة في مؤخرة الحلق حتى يتمكن الطبيب من رؤية الحبال الصوتية.

يفضل الطبيب اللجوء إليه عندما يكون المريض في وضع مستقر.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.