أعراض تكيس المبايض: تعرف على أهمها

126

ستساعدك معرفة أعراض تكيس المبايض على زيارة الطبيب المختص لإجراء الاختبارات المناسبة والكشف عن العدوى وعلاجها.

أعراض تكيس المبايض

لا تصاحب معظم حالات تكيس المبايض أي أعراض مميزة ، ولكن هناك بعض الحالات التي تظهر فيها الأعراض ، ولكن هذه الأعراض تشبه الحالات الأخرى أيضًا.

وهذا يعني أنه من المهم استشارة الطبيب في حالة ملاحظة هذه الأعراض من أجل الخضوع للفحص المناسب وتشخيص المرض ، وبشكل عام فإن أعراض متلازمة تكيس المبايض تشمل ما يلي:

1- عدم انتظام الدورة الشهرية ومؤلمة

من أبرز أعراض متلازمة تكيس المبايض عدم انتظام دورتك الشهرية ، ففي بعض الحالات عندما تكون دورتك الشهرية يكون مصحوبًا بألم شديد وقد تلاحظين أن دورتك الشهرية أخف أو أثقل من المعتاد.

2- ألم في منطقة الحوض

إذا كنت تعانين من تكيس المبايض ، فقد تلاحظين ألمًا مستمرًا في منطقة الحوض ، وقد ينتشر هذا الألم إلى أسفل الظهر والفخذ ، وقد يظهر قبل الدورة الشهرية المتوقعة أو بعدها.

3- عسر الجماع

في بعض الأحيان ، يمكن أن يسبب تكيس المبايض عسر الجماع ، مما يعني أن المرأة المصابة قد تعاني من الألم أثناء الجماع والشعور بعدم الراحة في منطقة البطن بعد ذلك.

4- مشاكل في التبرز والتبول

ويشمل ذلك الشعور بالألم أثناء عملية التغوط وزيادة الضغط على الأمعاء ، بالإضافة إلى الشعور المستمر بالحاجة إلى التبرز ، وبالإضافة إلى ذلك قد تكون هناك مشاكل في عملية إفراغ المثانة بالكامل ، والتبول المستمر والمتكرر.

5- عدم التوازن الهرموني

من أعراض متلازمة تكيس المبايض عدم توازن الهرمونات في الجسم ، ولكن هذا ليس شائعًا جدًا ، كما أن اختلال الهرمونات يمكن أن يسبب أعراضًا معينة ، أهمها ظهور الشعر في أماكن غير مرغوب فيها وتغير حجم الثدي والحنان .

ما هو تكيس المبايض؟

من المهم معرفة معنى كيس المبيض لأنها مجرد أكياس تتشكل بسبب تراكم السوائل في غشاء رقيق داخل المبيض.

يتراوح حجم هذه الأكياس من صغير جدًا إلى كبير ، بحجم برتقالة تقريبًا.

معظم حالات متلازمة تكيس المبايض تكون بسيطة وليست مقلقة ، وعادة ما تصيب النساء في سن الإنجاب.

أنواع تكيس المبايض

هناك نوعان رئيسيان من عدوى تكيس المبايض ، وهما:

1- متلازمة تكيس المبايض الوظيفية

هذا هو النوع الأكثر شيوعًا ، وهو غير ضار ويتشكل نتيجة التغيرات الهرمونية التي يمر بها جسم المرأة أثناء الدورة الشهرية ، وغالبًا ما يكون عمر هذا النوع من الكيس قصيرًا.

2- متلازمة تكيس المبايض المرضية

إنه أقل شيوعًا من النوع الأول ، ويظهر لأسباب مختلفة تمامًا ، وقد يتطلب تدخلًا طبيًا من أجل علاجه.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.