أعراض ارتفاع السكر في الدم المفاجئ وأهم أسبابها

74

السكر هو المصدر الأساسي للطاقة لخلايا الجسم ، والأنسولين يساعد الخلايا على استخدام سكر الدم للحصول على الطاقة ، ولكن إذا كان البنكرياس لا يستطيع إنتاج الأنسولين أو إذا رفضت الخلايا استخدامه ، ترتفع مستويات السكر في الدم.

إذا لم يتم علاج ارتفاع السكر في الدم ، يمكن أن ترتفع نسبة السكر في الدم وهذا ما يسمى بارتفاع سكر الدم المفاجئ ، فما هي أعراض ارتفاع السكر المفاجئ في الدم؟

أعراض ارتفاع السكر في الدم المفاجئ

قد تظهر أو لا تظهر أعراض ارتفاع سكر الدم المفاجئ على الشخص المصاب به ، كما أن عدم ظهورها يسبب مشكلة للشخص المصاب ، حيث قد تتضرر الخلايا في الجسم ، مثل الفشل الكلوي ومرض القلب والقلب. مشاكل في الرؤية ، ويمكن توضيح الأعراض على النحو التالي:

1. أعراض ارتفاع سكر الدم المفاجئ بشكل عام

تظهر الأعراض غالبًا عندما يكون السكر في الدم حوالي 250 مجم / ديسيلتر ، وفي ما يلي نذكر أهم أعراض ارتفاع السكر في الدم المفاجئ:

  • التبول أكثر وأكثر.
  • صداع مجهول السبب.
  • إحساس بضبابية الرؤية فيها.
  • رغبة شديدة في شرب الماء.
  • عدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية كالمعتاد والشعور بالتعب.

2. أعراض ارتفاع سكر الدم المفاجئ مع وجود الكيتونات في الجسم

وتجدر الإشارة إلى أنه إذا كانت خلايا الجسم غير قادرة على استخدام السكر في الدم للحصول على الطاقة ، فإنها ستبحث عن بديل وهو الدهون ، ويظل سكر الدم مرتفعًا ويستخدم الدهون بدلاً من السكر. لإنتاج الطاقة ، تسمى الأجسام الكيتونات تتشكل في الجسم.

يعمل الأنسولين على الحفاظ على نسبة الكيتون متوازنة في الجسم ، لذا إذا لم يكن الشخص مصابًا بمرض السكري فهذا طبيعي ولكن إذا كان الشخص مصابًا بمرض السكر ولم يعالج ، فإن نسبة الكيتون غير متوازنة.

يمكن أن تظهر الأعراض التالية لارتفاع سكر الدم المفاجئ عندما تتزامن مع وجود الكيتونات في الجسم:

  • قد تظهر رائحة الفم الكريهة أو الكريهة.
  • تعب شديد
  • الشخص لديه فم جاف.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • ضيق في التنفس في بعض الحالات.

أسباب ارتفاع السكر في الدم المفاجئ

في حالة إصابة الشخص بمرض السكري ، يجب فحصه بشكل مستمر ومنتظم للتأكد من عدم وجود مرض السكري من أجل الحفاظ على مستويات السكر في الدم الطبيعية وتجنب المعاناة من أعراض ارتفاع السكر في الدم المفاجئ.

ومع ذلك ، يمكن أن تظهر حالة أو سبب يؤدي إلى ارتفاع مفاجئ في مستويات السكر في الدم ، وسنذكر بعضًا منها في ما يلي:

1. جودة الغذاء

كما هو معروف ، يحتاج مرضى السكري إلى اتباع نظام غذائي معين.

لذلك يجب عدم المبالغة في تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات لأنها تؤثر على مستويات السكر في الدم وقد تحدث زيادة مفاجئة في مستويات السكر في الدم إذا تم تناول الكربوهيدرات بكثرة.

من الأفضل لمرضى السكري استبدال الأرز الأبيض بالمعكرونة البنية والعادية بمعكرونة القمح الكامل ، بالإضافة إلى التركيز على الخضار والفواكه لاحتوائها على الألياف التي تخفض نسبة السكر في الدم ولكن بكميات معتدلة.

وتجدر الإشارة إلى أن الموز فاكهة تحتوي على كميات جيدة من السكر ، لذا يمكن تناوله ولكن بحذر.

2. عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم

يزيد النوم من استخدام السكر في الدم ويتحكم في توازنه.

لذلك ، تأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم للحفاظ على مستويات السكر في الدم متوازنة.

3. زيادة التمرين

تلعب الرياضة دورًا مهمًا في حرق السكر ، ولكن زيادة التمارين الرياضية لها نفس التأثير السلبي مثل قلة التمارين الرياضية ، وكلاهما يساهم في ارتفاع نسبة السكر في الدم.

لذا تأكد من ممارسة بعض التمارين ، حتى لو كانت خفيفة ، مثل ترتيب المنزل ، واحرص على عدم إجهاد نفسك ، لأن لها نفس التأثير السلبي المتمثل في عدم ممارسة الرياضة على الإطلاق.

4. الإجهاد والضغط العصبي

يساهم الإجهاد بشكل مباشر وغير مباشر في زيادة مستويات السكر ، وفي حالة الإجهاد والضغط النفسي ، قد لا يتمكن الجسم من استخدام الأنسولين ، وبالتالي يرتفع مستوى السكر في الدم.

كما أن الشخص غير قادر على ممارسة الرياضة أو الالتفات إلى نظامه الغذائي بسبب حالة من الضغط النفسي تؤدي بشكل غير مباشر إلى زيادة نسبة السكر في الدم.

5. أسباب أخرى

يمكن أيضًا أن تتسبب بعض الأدوية والتدخين والالتهابات البكتيرية أو الفيروسية في حدوث ارتفاع مفاجئ في نسبة السكر ، لذلك يجب دائمًا اتباع طرق الوقاية ، خاصة للأشخاص المصابين بداء السكري.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.