أسباب عصبية

179

كل شخص يعاني من العصبية من حين لآخر ، ويمكن أن يبدو كمزيج من القلق والرهبة والإثارة في نفس الوقت ، ولكن ما هي الأسباب الشائعة للعصبية؟ كيف تعرف أنك عصبي؟ هل توجد طرق للمساعدة في السيطرة على أسباب الغضب والعصبية؟ تابع القراءة للحصول على إجابات لجميع أسئلتك:

أسباب عصبية: أسباب طبية

العصبية هي شعور ناتج عن استجابة الجسم للتوتر ، وهي سلسلة من الاستجابات الهرمونية والفسيولوجية التي تساعد في تحضير الشخص للتعامل مع شيء ما ، ويمكن أن تختلف الأسباب التي تؤدي إلى العصبية من شخص لآخر حسب الأحداث أو الظروف. التي تسبب نوبة غضب لدى شخص ما قد لا تؤثر على شخص آخر على الإطلاق.

تعرف على أسباب العصبية في المجالات التالية:

1. الاكتئاب

يمكن أن يكون العصبية والغضب من أعراض الاكتئاب ، حيث قد يعاني الشخص أيضًا من: التهيج ، وأفكار إيذاء نفسك ، والانتحار.

تختلف شدة العصبية وطريقة التعبير عنها من شخص لآخر.

2. اضطراب الوسواس القهري

غالبًا ما يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهري أفكار مزعجة حول القيام بشيء متكرر أو دوافع غير مرغوب فيها ، لذلك وُجد أن العصبية من الأعراض الشائعة للوسواس القهري.

غالبًا ما يعبر الغضب في هذه الحالة عن الإحباط واليأس من عدم القدرة على التحكم في الأفكار الوسواسية والسلوكيات القهرية.

3. إدمان الكحول

يزيد استهلاك الكحول من العدوانية والعصبية ، حيث يضعف القدرة على التفكير بوضوح واتخاذ قرارات عقلانية ، مما يؤثر على التحكم العاطفي ، مما يؤدي بدوره إلى عدم القدرة على التحكم في الغضب.

4. اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

أحد أسباب العصبية هو اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) ، والذي يتميز بأعراض الاندفاع وفرط النشاط والغضب وتقلبات المزاج.

يمكن أن تبدأ هذه الأعراض في مرحلة الطفولة المبكرة وتستمر طوال حياة الشخص إذا تركت دون علاج.

5. الخلل العاطفي المتقطع

يعاني الشخص المصاب بهذا الاضطراب من سلوكيات تتضمن العدوانية أو الاندفاع أو العنف لأنهم يبالغون في رد الفعل تجاه المواقف ، مما يعني أنه قد يطور نوبات من الغضب لا تتناسب مع المواقف.

تستمر هذه المواقف أقل من 30 دقيقة ، ولكن قد يشعر الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب بالعصبية والغضب معظم الوقت.

6. أسباب أخرى

يشملوا:

  • اضطراب العناد الواضح.
  • اضطراب ذو اتجاهين.
  • ارتفاع مستويات الكورتيزول بسبب الأدوية.
  • تنخفض مستويات هرمون الاستروجين قبل الدورة الشهرية مباشرة.
  • اختلال هرمونات الغدة الدرقية.
  • نقص النوم.
  • حزن.
  • جوع.
  • مفزوع.

الأسباب العصبية: ظروف الحياة

يمكن أن تؤدي بعض الظروف التي يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالتوتر إلى العصبية ، بما في ذلك:

  • المشاكل التي يسببها شخص ما ، مثل: زميل أو صديق أو شريك أو أحد أفراد الأسرة.
  • الأحداث المحبطة ، مثل الوقوع في زحام مروري.
  • المشاكل الشخصية التي تسبب العصبية والقلق الشديد.
  • ذكريات الأحداث الصادمة والمشينة.
  • الألم الجسدي أو النفسي يسبب العصبية.
  • الظروف البيئية ، مثل: درجة حرارة غير مريحة.
  • الشعور بأن الأهداف بعيدة المنال.
  • فقدان شريك أو صديق مقرب أو أحد أفراد الأسرة.
  • مشاكل مالية.

كيف تمنع العصبية؟

بمجرد معرفة أسباب التوتر ، إليك بعض الطرق لمساعدتك على تجنبه ، بما في ذلك:

  • ابتعد مؤقتًا عن الموقف حتى تهدأ ، خاصة إذا كنت تشعر بأنك خارج عن السيطرة ولا يمكنك التحكم في توترك ، حيث يمنحك هذا الوقت للتفكير واستعادة السيطرة.
  • تعرف على المشاعر وتقبلها كجزء من الحياة الطبيعية ، وحاول أن تجد شيئًا يساعد في منع تصاعد الغضب ، مثل الاستماع إلى الموسيقى.
  • حاول تحديد الأسباب الدقيقة التي تجعلك تشعر بالغضب ، حيث إن إدراك التغيرات التي تطرأ على الجسم والعواطف الناتجة عن التوتر يساعد في تحديد الطريقة التي يريد بها التعامل مع الشخص.
  • تعلم كيفية ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا والتأمل وتمارين التنفس العميق واسترخاء العضلات التدريجي لتخفيف مشاعر الغضب.
  • ممارسة الرياضة ، مثل المشي أو الجري ، حيث يساعد ذلك في تخفيف التوتر.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.