أسباب الصداع الشائعة عند النساء وكيفية علاجها

345

النساء أكثر عرضة للإصابة بالصداع المتكرر ثلاث مرات أكثر من الرجال ، غالبًا بسبب التقلبات الهرمونية لدى النساء.

فيما يلي ، سوف نناقش الأسباب الرئيسية للصداع الشائع عند النساء:

أسباب الصداع المتكرر عند النساء

هناك العديد من أسباب الصداع الشائعة عند النساء ، منها:

1. فترة ما قبل الحيض

يبدأ الجسم في الاستعداد قبل الدورة الشهرية للفتاة ونتيجة لذلك تحدث عدة تغيرات في الجسم مثل: انخفاض هرمون الاستروجين المرتبط بالخلايا المسببة للألم في الدماغ مما قد يؤدي إلى حدوث صداع متكرر.

2. الحمل

يبدأ الجسم في الاستعداد للحمل من خلال ارتفاع هرمون الاستروجين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالصداع.

نظرًا لأن التقلبات في مستويات هرمون الاستروجين ، سواء زادت أو انخفضت ، يمكن أن تكون أحد أسباب الصداع المتكرر عند النساء.

3. فترة النفاس

يحتاج الجسم إلى مستويات عالية من هرمون الاستروجين أثناء الحمل لأنه يساعد في نقل الطعام إلى الطفل عبر المشيمة ويزيد من سماكة بطانة الرحم لاحتضان الجنين.

ولكن بمجرد الولادة ، ينخفض ​​هذا الهرمون ، تاركًا وراءه صداعًا متكررًا.

4. سن اليأس

تحدث تقلبات هرمونية في الجسم بعد انقطاع الطمث عند النساء ، مما قد يؤدي إلى صداع متكرر.

5. حبوب منع الحمل

تسبب هذه الحبوب تغيرات هرمونية في الجسم ، مما يجعلها أحد أسباب الصداع الشائع عند النساء.

6. الصداع النصفي

يؤثر هذا النوع من الصداع على جانب واحد من الرأس وقد يترافق مع عدم وضوح الرؤية والغثيان والدوخة.

يمكن أن ينتج هذا عن التقلبات الهرمونية ، مما يجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بالعدوى من الرجال.

يمكن أن يحدث الصداع النصفي أيضًا لأسباب أخرى ، بما في ذلك ما يلي:

  • العصبية والتوتر النفسي.
  • ضوء لامع.
  • الصوت مرتفع او منخفض ولكنه متكرر وطويل.
  • خذ الدواء.
  • ارتجاج في المخ.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • أنواع معينة من الحساسية تجاه الطعام.
  • الجفاف وعدم شرب كمية كافية من الماء.

كيفية علاج الصداع الشائع عند النساء

بعد أن ننتهي من الحديث عن أسباب الصداع الشائعة عند النساء ، سنناقش طرق العلاج ، ومنها:

1. الأدوية

تشمل الأدوية مسكنات الألم ، مثل:

  • ايبوبروفين.
  • أسبرين.
  • الباراسيتامول.

مع الحرص على استشارة الطبيب في حالة وجوب تناول هذه المسكنات أكثر من مرتين في الأسبوع.

2. حبوب منع الحمل

يحدث الصداع أحيانًا في الأسبوع الرابع قبل بدء الدورة الشهرية ، أي الأسبوع الذي لا تتناولين فيه حبوب منع الحمل ، وفي مثل هذه الحالة ، يمكنك الاستمرار في تناول الحبوب هذا الأسبوع.

3. العلاج بالهرمونات البديلة

يعمل هذا النوع من العلاج على موازنة الهرمونات في الجسم ، وخاصة عند النساء بعد انقطاع الطمث.

من الأفضل استخدام المواد الهلامية أو اللاصقة بدلاً من الحبوب ، لأن هذه التركيبات تساعد في توازن أفضل.

4. العلاج بالإستروجين

يتم وصف جل أو لصقة يفرز هرمون الاستروجين في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية أو خلالها لتخفيف الصداع.

طرق الوقاية من الصداع الشائع عند النساء

هناك عدة طرق وقائية يمكن اتباعها ، منها:

  • تأكد من تناول وجبات صغيرة ومتكررة بدلاً من وجبة واحدة كبيرة ، وتأكد من عدم تفويت وجبة الإفطار.
  • حافظ على ساعات نوم كافية وتجنب النوم لساعات قصيرة أو طويلة.
  • تجنب التهيج أو جرب طرقًا لتجنب التهيج ، مثل ممارسة الرياضة والاسترخاء.

متى يجب أن ترى الطبيب؟

هناك عدة أسباب تستدعي زيارة الطبيب فورًا ، منها ما يلي:

  • صداع شديد جدا.
  • يصاحب الصداع عدة اعراض جانبية مثل:
    • حمى.
    • صعوبة الكلام
    • رؤية مزدوجة
    • التعب العام
    • خدر
  • إصابة في الرأس يتبعها صداع.
  • صداع يتبع العطس أو السعال أو الحركة.
  • صداع مؤلم يظهر بعد سن الخمسين.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.